This Blog is also available as an RSS Feed

General

الجزائر: الواد : مدينة الألف قبب

لقد تمت تسمية هذه المينة مدينة الألف قبب، الواد بالتأكيد أكثر المدن الخلابة في منطقة معروفة أكثر ببحر لا متناهي من الرمال. هذا الجزء من العالم راي واحة أو "صورة" تستحق وزنها. وقد كانت مدينة الواد محظوظة لكونها بنيت وسط ـجمل وأهم الواحات في المنطقة. كوسيلة لحماية نفسها من الحرارة، أكثر المباني لها قبب. وألف سنة بعد ذلك أصبحت هذه المدينة مميزة عن الهندسة البناء في الصحراء. منذ القدم معروفة كمكان لتبضع. فالوادي تفتخر بتوفرها على أنواع من المنتجات غير موجودة في محلات مدن أخرى من الجزائر.

السجاد هو من أفضل ما تقتنيه، صنع يدوي. إنك لن تجد هذا السجاد في أي مكان آخر من البلد، وحتى إذا وجدت فاعلم أن الوادي هي مصدر، الأحذية مثل النعال هذا أيضا جيد في المنطقة. السوق اليومي في الجزء القديم من المدينة يكون يوم الجمعة أكثر فوضى. فإذا كنت في السوق لا تنسى مناقشة السعر فعادة السعر الأول ليس أول ثمن.

في مدينة تفتقد مسار سياسي محدد. فأهم مكان تزوره هو السوق ومسجد سيدي سالم، كما تتوفر المدينة على متحف صغير.

الرحلات في الوادي والقرى المجاورة في المنطقة سهلة الولوج. كما يمكنك الاستعانة بمواقع الانترنيت الخاصة بالجزائر لجلب معلومات على الرحلات والفنادق.

من أهم الأماكن المجاورة الهامة هناك رباح التي تقع 12 كلم إلى الجنوب وهناك أيضا نخلة التي تقع على مسافة جنوب الوادي و12 كلم عن رباح. ولا تنسى العودة إلى قرية أمست وبعد ذلك توجه جنوبا مرة أخرى على طول الطريق الشرقي فهناك أيضا عويمار 20 كلم شمال الوادي وهي قرية صغيرة جميلة وتحتوي على سوق هام. أما الحافلات فتقلك إلى كل المدن الكبرى، والتاكسي أيضا يقلك إلى الحدود التونسية وداخل منطقة صوف.

على العموم فهذه المنطقة رائعة لتقضي فيها بعض الأيام. في مدينة القبب وبالتأكيد هي من أبرز ما تشاهد أثناء إقامتك في الجزائر.

 



User Comments & Reviews: 0 Comment(s)





Combine Flights?













New Business Users, read more and join on the Business Affiliates page.

New Individual Users, join on the Forum Users Registration page.