This Blog is also available as an RSS Feed

General

قديس أوغسطين الجزائري

عرف القديس أوغسطين بمساهمته في تطوير المسيحية بالغرب لتصل إلى ما هي عليه الآن. ولد في 354 بتجاست بالجزائر والتي كانت مدينة رومانية بشمال إفريقيا ويقر العديد من الجماعات المسيحية بالتحسينات التي أدخلها على تعاليم الخلاص والعفو. كان الإبن الأكبر لأمه مونيكا التي منحت لقب قديسة، وأبيه باتريسيوس الذي كان وثنيا. على الرغم من تأثير أمه على موقفه الديني عندما كان صغيرا، قرر القديس أوغسطين أوجستين اتباع الديانة المانكية الشيء الذي لم يفرح أمه.

تلقى القديس أوجستين تعليمه بروما التي درّس بها فيما بعد وأتم معموديته بميلانو. لكن قبل ذلك، كان أسلوب حياته يرتكز على المتعة فقط وشمل ذلك علاقته غير الشرعية بامرأة لخمسة عشر عاما والتي أنجب منها ولدا.

درس الفلسفة، الخطابة، فن الإقناع الذي استعمله فيما بعد في دار القضاء بميلانو التي عمل بها كأستاذ للخطابة وكان هذا المنصب مرموقا ومن شأنه أن يفتح له آفاق في العمل السياسي لو رغب في ذلك.

حاولت أمه وأسقف ميلانو إقناعه بأن يصبح كاثوليكيا لكنه بعد تخليه عن المذهب المانيكي قرر التوجه إلى مذهب الأفلاطونية المحدثة وهي ديانة ثنية. اضطربت حياته العاطفية بعد ذلك حيث انفصل عن رفيقته غير الشرعية وانتقل إلى حب آخر في انتظار الخطيبة التي اختارتها له أمه. تقلبت حياته فيما بعد مرة أخرى عندما قرأ عن القديس أنطونيو منذ ذلك الحين قرر التوجه نحو الديانة المسيحية والتفرغ لخدمة الله بما للكلمة من معنى وشمل ذلك الامتناع عن الزواج.

حاليا يمكن الاطلاع على رحلته الروحية في أحد أشهر كتبه "إعترافات" الذي لا زال يُقرأ من طرف العديد من الناس اليوم. في سن السابعة والثلاثون عُيّن كاهنا وأصبح مبشرا معروفا في الجزائر في هيبوريجيوس إلى أن أصبح فيما بعد مساعدا لأسقف هيبو والذي كان يحكى أنه سيكون خليفته بعد مماته. في 28 غشت سنة 430، توفي القديس أوغسطين في سن الخامسة والسبعون.

 



User Comments & Reviews: 0 Comment(s)





Combine Flights?













New Business Users, read more and join on the Business Affiliates page.

New Individual Users, join on the Forum Users Registration page.