This Blog is also available as an RSS Feed

General

الفن الصخري الجديد بالجزائر – اكتشاف مثير

يعد الفن الصخري أكبر مصدر للمعلومات بخصوص حياة إنسان ما قبل التاريخ وهذا ما يفسر الضجة الكبرى التي تواكب اكتشاف أي فن صخري جديد وحقيقي وهذا ما حصل تماما عند اكتشاف رسومات العصر الحجري الحديث الصخرية بالجزائر.

هذا ليس بالتأكيد الفن الصخري الأول ولا الوحيد بالجزائر التي طالما اعتبرت كمكان لكنوز الفن الصخري لفترة ما قبل التاريخ. لكن للأسف، حالت الظروف السياسية الغير مستقرة في بعض مناطق البلاد دون القيام بدراسة دقيقة لهذا الفن لسنين.

آخر الاكتشافات كانت على يد مرشد محلي إسمه الحاج إبراهيم بالقرب من مدينة بشار التي تقع على بعد 800 كلم تقريبا جنوب غرب الجزائر العاصمة.

اكتشف إبراهيم ما يقارب 40 صورة جديدة للفن الصخري تجسد قطعانا للماشية ومناحي أخرى من الحياة في أرض خصبة. بعتقد أن تصحر الصحراء حدث منذ 4000 سنة فقط وهذا ما يدل على أن هذه الرسومات هي أقدم من ذلك وقد قدّر تأريخ لاحق عمر هذه الأعمال الفنية بحوالي 8000 سنة. يصوّر معظم الفن الصخري الصحراوي لما قبل التاريخ ما يشبه بستانا تمارَس فيه مجموعة من الأنشطة كالصيد، تربية الماشية والرقص التي كانت مألوفة على ما يبدو. أما الألوان الأكثر استعمالا فيها فهي الأخضر، ألأصفر، والأحمر على عكس الرسومات اللاحقة التي يطغى عليها اللون البني الأحمر والأسود.

يعد ال فن الصخري الجزائري الموجود بحبال تاسلي ناجر الأكثر شهرة إلى يومنا هذا ويشمل 15000 صورة مختلفة كما أن هذا الموقع اعتبر إرثا عالميا من طرف اليونسكو التي ذهبت بعيدا حين لقبته "أجمل متحف فني عالمي بالهواء الطلق لفترة ما قبل التاريخ". على الرغم من كون هذا المشهد القديم على حياة ما قبل التاريخ كان محط اهتمام ودراسة دقيقة لقرون طويلة إلا أن القليلين فقط استطاعوا الاستمتاع به نظرا للمناخ السياسي الغير مستقر بالجزائر.

لحسن الحظ ستصبح هذه المشاهد مثل تلك المتواجدة بجبال تاسلي ناجر أو تلك الجديدة بالقرب من بشار معتادة وبارزة في برنامج سفر كل زائر والزمن كفيل بتأكيد ذلك.

 



User Comments & Reviews: 0 Comment(s)





Combine Flights?













New Business Users, read more and join on the Business Affiliates page.

New Individual Users, join on the Forum Users Registration page.