This Blog is also available as an RSS Feed

General

النضال المجيد لآسيا جبار

تعتبر آسيا جبار رمزا للمحنة العامة للمرأة الجزائرية، ولقد لعبت دورا ممتازا في تحرير الجزائر. تجد النساء المظلومات العزاء في كلمهاتها التي كتبتها تحت اسم بديل حتى لاتعلم بها عائلتها المتحفظة. لم يتم الإعتراف بها من طرف أي لجنة جائزة نوبل وإن كان لديها عدد كبير من الجوائز في الدولاب.

يمتد عملها على كلا جوانب المحيط الأطلنتي مع مساهمات مهمة في كل من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية بالإظافة موطنها الجزائر. فاطمة الزهراء إمالاين هو إسمها الحقيقي. لكنها معروفة أكثر عند نساء الجزائر وخارج بلدها باسم آسيا جبار.

لم يكن من السهل أن تحصل فتاة جزائرية على التعلم في عهد الجزائر الفرنسية خلال سنوات ما قبل الحرب العالمية الثانية، لكن فاطمة أو آسيا، كما تريدون، تميزت بشكل خاص. لانعرف إن كان مدرسها أو فردا من عائلتها قد ساعدها بأي طريقة، لكن هذا لايمنع أن نتصور أن تعليمها الممتاز كان له الفضل في الدفع بها للسفر عبر البحر الأبيض المتوسط لتلتحق بأحسن المؤسسات التعلمية الفرنسية. ولقد اعترفت دائما القوة الإستعمارية الفرنسية بعبقرية آسيا جبار التي أصبحت عضوا يفتخر به في الأكاديمية الفرنسية. لقد كتبت أحسن أعمالها باللغة الفرنسية مع أنها قامت بمحاولات شجاعة بعد للاستقلال للتعبير عن نفسها باللغة العربية أيضا.

لاتمتل اللغة عائقا لشخص بمقدرة آسيا جبار، إذ أن موقفها النسوي يبقى صارخا ومتحديا في منطقة مليئة بالتمييز والقمع للنساء. يجب أن تتردد كلما تها في أذهان النساء الجزاءريات وهن يواصلن النزاع لتأكيد الذات في أحلك الظروف. بالغعل، تعتبر أعمالها الأدبية رفيعة ويمكن أن تكون بمثابة منارة للمساواة بين الرجل والمرأة حتى في المجتماعات الأكثر تحرار. لقد كتبت آسيا الشعر وأنتجت أفلاما سينمائية ممتازة بغض النظر عن مجموعاتها الواسعة والغنية لأحسن نثر قامت بإنتاجه امرأة في الجزائر الحديثة.

 



User Comments & Reviews: 0 Comment(s)





Combine Flights?













New Business Users, read more and join on the Business Affiliates page.

New Individual Users, join on the Forum Users Registration page.