+ Reply to Thread
Page 30 of 31 FirstFirst ... 20 28 29 30 31 LastLast
Results 204 to 210 of 212
  1. #204
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    October 7, 2010 -- Russian President Dmitry Medvedev's one-day state visit to Algeria on Wednesday (October 6th) included the signing of six new bilateral agreements, El Moudjahid reported. The accords cover marine transport, energy, natural gas and other sectors. Algerian and Russian business leaders also held an investment forum on the sidelines of talks between Medvedev and Algerian President Abdelaziz Bouteflika.

  2. #205
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    ذكرت وكالة ''إيتار تاس'' الروسية بأن البحرية الجزائرية تسلمت غواصتي الديزل الكهربائيتين من مشروع ''فارشافيانكا 636'' الروسية، بحسب ما صرح به سيرغي سميرنوف، نائب المدير العام في مكتب التصاميم البحرية الروسية، على هامش فعاليات معرض ''يورونافال ـ 2010'' الذي يقام حاليا في فرنسا.

    توجهت الغواصة الأولى بحرا إلى الجزائر. أما الغواصة الثانية فلا تزال ترابط في ميناء كرونشتات الروسي إلى حين تسوية مسائل خاصة.

    يذكر أن الغواصة الروسية من طراز ''فارشافيانكا'' من غواصات الديزل الكهربائية وبدأ تصميمها في أواخر السبعينيات. وتتميز بقدرتها على التخفي ومتابعة الأهداف لعدة أسابيع، ثم تدميرها بصاروخ مجنح واحد أو بطوربيد واحد. وأطلق عليها اسم المشروع رقم 636 (أو رقم 877 للغواصات المصدرة إلى الخارج).

    وتستخدم الغواصة لمكافحة السفن والغواصات المعادية وحماية القواعد البحرية وخطوط المواصلات البحرية. وتعرف الغواصة في الغرب باسم ''كيلو'' أو ''القاتل الهادئ''. ويعمل هذا الطراز من الغواصات بالديزل، كما تتسم هذه الغواصة بكونها لا تولد ضجيجا كبيرا. وتستخدم ''فارشافيانكا'' في المناطق البحرية المحدودة ذات العمق الصغير وتعتبر من أحسن الغواصات من هذا الصنف في العالم. وتم تصديرها إلى كل من إيران والهند وبولندا ورومانيا. كما أنها ما زالت قيد الاستخدام في القوات البحرية الروسية، حيث يوجد لديها 24 غواصة منها.

  3. #206
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    November 8, 2010 -- Algeria has reportedly received two Kilo-class (Project 636) diesel-electric submarines from Russia, ordered as part of an arms package signed in mid-2006. The new arrivals take the fleet to four, French media say. The package included 180 T-90 main battle tanks and 28 Sukhoi Su-30MK fighter aircraft. The wikipedia notes the Project 636 “Varshavyanka” class is mainly intended for anti-shipping and anti-submarine operations in relatively shallow waters. GlobalSecurity notes the tear-drop hulled submarine is 72.6m long, 9.9m wide and can dive to 300 meters. The design has a displacement of 3076 tons. Underwater, it reportedly has a speed of up to 25 knots. The complement is 52 and the submarine has an endurance of 45 days. The boat is fitted with six 533mm torpedo tubes and carries up to 18 homing or wire-guided torpedoes, or 24 AM-1 mines. The outer hull is covered with sound damping tiles and its machinery as well as design is regarded as very quiet. Designed by the Rubin Central Maritime Design Bureau of St Petersburg, the submarine entered service in 1982. The type was originally built at the Komsomolsk shipyard and lately by the Admiralty Shipyard in St Petersburg. It is in service with the navies of Russia, China, Vietnam, Iran, India and Poland, among others. Some 49 of the submarines have been built.

  4. #207
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    Samir Allam :


    Mardi 21 Décembre 2010 -- Le Wall Street Journal, grand quotidien américain des milieux d’affaires, a publié, mardi 21 décembre, une analyse sur les investissements étrangers en Algérie, particulièrement le sort réservé aux groupes russes dans notre pays. En Russie, raconte le journal, il est courant de voir les affaires se conduire à la technique du venik, une branche de bouleau souvent utilisée par un personnage fort musclé qui masse les clients au sauna et les aide à se détendre, parfois en frappant leur dos. Les groupes pétroliers Shell et BP ont eu droit à ce traitement respectivement avec leurs partenaires russes Gazprom et TNK-BP. Mais malgré les coups durs qui leur ont été portés, ils ne veulent pas renoncer à la Russie et à ses importantes réserves de gaz. Il faut croire qu’en Algérie, une technique similaire est utilisée, explique le Wall Street Journal. Mais à la place du venik, les investisseurs étrangers ont droit à la chorba, «une soupe aux saveurs locales et au goût épicé qui traduit le sens de l’hospitalité», souligne le quotidien économique et financier.

    Depuis quelques mois, les Algériens font goûter leur chorba aux Russes. Récemment, les oligarques russes ont tenté de racheter des participations dans les télécommunications (Djezzy) et les hydrocarbures (BP Algérie). Mais en dépit du soutien confirmé du Kremlin, les groupes russes VimpelCom et TNK-BP ont échoué face à une vive résistance du côté algérien, constate le journal. Même la visite en octobre dernier du président russe Dimitri Medvedev, venu plaider en compagnie d’une forte délégation d’entrepreneurs en faveur du rachat de Djezzy par VimpelCom n’y a rien changé. Selon des sources qui ont assisté à l’entretien, le président Bouteflika n’a pas souhaité d’interférences à ce propos et a rappelé que l’affaire «reste entre nous et Djezzy». Selon le Wall Street Journal, l’Algérie a ouvert son marché aux investisseurs étrangers après la décennie noire de 1990. Mais elle semble aujourd’hui regretter que la chorba qui leur a été servie fût un peu trop douce. Elle a donc décidé de changer ses lois. Résultat, la Russie, conclut le journal américain aura compris en tout cas que d’autres pays défendent leurs intérêts nationaux tout aussi bien qu’elle.

  5. #208
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    Mardi 22 Février 2011 -- Le contrat de livraison de systèmes de missiles S‑300 à l'Algérie sera respecté. C'est ce qu'a déclaré ce mardi 22 février le vice-directeur de l'agence russe d'exportation d'armements Rosoboronexport, Nicolaï Dimidiouk, rapporte l'agence RIA Novosti. Une première partie de la commande passée par l'Algérie a été livrée en 2008 et «les livraisons ont été suspendues pour des raisons indépendantes de Rosoboronexport, néanmoins, le contrat sera respecté», a‑t‑il indiqué. Le système de missiles sol‑air S‑300 est destiné à la protection des grands ouvrages industriels et des centres administratifs, des bases militaires et des postes de commandement. Les S‑300 sont capables de détruire les missiles balistiques, les missiles de croisière et d'abattre les avions à une distance de 150 km et à une altitude allant jusqu'à 27 km.

  6. #209
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    MOSCOW, March 17, 2011 (RIA Novosti) -- Russia risks losing over $6 billion on arms contracts with Algeria and Syria if the situation in these countries destabilizes, a Russian expert on arms industry said on Thursday. "Arms sales to Algeria and Syria constitute about one-eight of Russia's portfolio of arms orders worldwide, which totals $48 billion," said Igor Korotchenko, head of a Moscow-based think tank on international arms trade. Russia, the second largest arms exporter in the world after the United States, has already experienced difficulties with some of its lucrative arms contracts following the wave of unrest currently sweeping North Africa and the Middle East. In addition, a political crisis in Syria may prevent Russia from using its only naval base abroad, which is located in the Syrian port of Tartus. Fortunately for Russia, Syria has been spared the wave of uprisings in the Middle East, and the recent unrest in Algeria has so far been contained and attempts by the opposition to organize nationwide protests have lost momentum.

  7. #210
    Guest 123 is offline Registered User
    Join Date
    Jan 2006
    Posts
    0

    أعادت مصالح الأمن الجزائرية فتح ملف صفقة طائرات ميغ الفاسدة مع روسيا، بعد ضبط شبكة إسرائيلية تتجسس على صفقات السلاح بين عدة دول عربية وروسيا.

    طلبت مصالح الأمن الجزائرية من جهاز الأمن الفدرالي الروسي المسؤول عن مكافحة التجسس معلومات حول شبكة التجسس الإسرائيلية التي ضبطت في بداية شهر ماي الجاري. وأعادت مصالح الأمن المتخصصة في مكافحة التجسس فتح ملف طائرات ميغ 29 التي أعيدت إلى روسيا بعد كشف عيوب فيها. وكانت تحقيقات سابقة قد أكدت بأن التلاعب بطائرات ميغ 29 المصدرة للجزائر تم بيد لها صلة بالموساد الإسرائيلي. وربطت مصالح الأمن ملف طائرات ميغ بشبكة التجسس الإسرائيلية التي كان يقودها الملحق العسكري في سفارة إسرائيل بروسيا، بحيث طلبت أجهزة الأمن الجزائرية من نظيرتها الروسية عبر قنوات دبلوماسية تقارير حول حجم المعلومات المتعلقة بصفقات السلاح الجزائرية التي يكون قد حصل عليها الجاسوس الإسرائيلي الذي طردته السلطات الروسية مؤخرا. وتشتبه مصالح الأمن الجزائرية بوجود اهتمام إسرائيلي بمشاريع وزارة الدفاع الوطني المتعلقة بالصناعة العسكرية وتجديد الأسطول البحري. وكشف مصدر عليم بأن مصالح الاستعلامات العسكرية توصلت إلى معلومات حول عمليات تجسس إسرائيلية متزايدة على برامج التصنيع العسكري التي أطلقتها وزارة الدفاع الوطني بالتعاون مع عدة دول ومنها روسيا. وتبحث مصالح الأمن والاستعلامات العسكرية الجزائرية عن دور الشبكة الإسرائيلية في صفقة طائرات ميغ 29 وعن مدى قرب عملاء روس تعاونوا مع المحلق الإسرائيلي في موسكو من أسرار صناعة السلاح الموجه للتصدير وشركة تصدير السلاح الروسية، خاصة مع تأكيد تجسس هذه الشبكة على صفقات سلاح موجهة إلى سوريا.

    وتشير المعلومات المتاحة إلى أن تحقيقا طويلا تواصل لعدة أشهر أدى لكشف الجاسوس الإسرائيلي أو الملحق العسكري الإسرائيلي فاديم ليدرمان الذي قررت السلطات الروسية طرده بعد أن ضبط وهو في حالة تلبس خلال تواجده فى مقهى بوسط مدينة موسكو الروسية برفقه ضابط روسى رفيع يخدم فى أحد الأجهزة الأمنية الروسية. وكشف مصدر عليم بأن التحقيق الروسي توصل إلى أن مهمة الملحق العسكري الذي طرد من روسيا يوم 14 ماي الجاري، حاول الحصول على معلومات حول صفقات أبرمتها الجزائر مع روسيا تخص توريد طائرات سوخوي 30 وصفقة نظام الدفاع الجوي من نوع بانستير. وتشير المعلومات المتاحة إلى أن مصالح الأمن الجزائرية المتخصصة في مكافحة التجسس، فتحت قناة اتصال مع مصالح أمن روسية في إطار التعاون الأمني من أجل تحديد حجم المعلومات الخاصة بأنظمة الأسلحة التي استوردتها الجزائر من روسيا في السنوات الست الماضية التي تم تسريبها للجاسوس الإسرائيلي عبر عملاء روس. للإشارة كانت وزارة الدفاع الجزائرية قد طلبت من الروس منذ عام 2009 تشديد الرقابة الأمنية على شحنات السلاح التي تصدرها روسيا إلى الجزائر. كما كان الأمن الجزائري قد شرع في التحقيق منذ بداية عام 2009 حول قيام جهاز الموساد الإسرائيلي بالتجسس على صفقات سلاح بين الجزائر وروسيا وأوكرانيا. وجندت دائرة الاستعلام والأمن بوزارة الدفاع ضباطا وخبراء للتحري حول حجم المعلومات التي يكون الإسرائيليون حصلوا عليها حول إمدادات السلاح الروسي التي وصلت إلى الجزائر. وأظهر تحقيق داخلي قامت به البحرية الجزائرية حول حصول دولة أوروبية على معلومات تتعلق بصواريخ بحرية استوردتها الجزائر من روسيا، بأن المعلومة حصل عليها الإسرائيليون من خارج الجزائر. وحسب نفس المصدر، فإن الأمن الجزائري حصل، قبل عدة أشهر، على معلومات سرية للغاية حول شبكة تجسس إسرائيلية تنشط في مدينة نوفورسيسك الروسية وفي ميناء روسي على البحر الأسود، يتم عبره توريد بعض شحنات السلاح من روسيا وأوكرانيا إلى الجزائر، ولهذا السبب أوفد الأمن الجزائري نهاية عام 2008 ضباط أمن للمشاركة في تأمين شحنات سلاح من روسيا. وطلبت الجزائر من موسكو تشديد الرقابة الأمنية على شحنات السلاح الموجهة إلى الجيش الجزائري، وعلى القطع البحرية الحربية التي يجري تجديدها في روسيا.

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts